الحياة في كابلان: طلاب كابلان والعمل الطوعي

إن الكثير من الطلاب في مدارس كابلان المنتشرة حول العالم يشاركون في الأعمال التطوعية والخيرية في جميع أنحاء العالم. انه لشيء رائع أن نسمع ذلك، ولذلك طلبنا من بعض من الطلاب والموظفين أن يشاركونا هذه التجارب التطوعية.

مدرسة كابلان في سانتا باربرا

لقد تطوع الطلاب في مدرستنا في سانتا باربرا مع مؤسسة الحلم Dream Foundation في ولاية كاليفورنيا. وتعمل هذه المنظمة مع البالغين الذين يواجهون أمراضاً مهددة للحياة ويساعدونهم على توفير الدعم لأسرهم وأطفالهم. وقد قام طلابنا بالمساعدة في تزيين وتغليف طرود الألعاب.

"لقد أحببت فرصة الذهاب إلى مؤسسة الحلم؛ وقد كان من المدهش أن نعرف أننا كنا جزءاً من شيء خاص جداً في حياة هؤلاء الناس. كان أيضاً وقتا عظيماً قضيته مع زملائي، لنعمل معاً لجعل شخص ما سعيداً. نحن لا نعرف من سيتلقى هذه الهدايا، ولكننا نعرف أنهم وأسرهم سوف يبتسمون ويكونون سعداء مع هذه المفاجأة. لقد جعلني هذا الأمر أرغب أن أعود إلى هناك وأساعد بقدر ما أستطيع" – نادلي، من البرازيل.

مدرسة كابلان في إيرفين فالي

"في سبتمبر الماضي، أعطينا كل طلابنا صناديق من اليونيسيف وشجعناهم على أن يطلبوا من أصدقائهم أو عائلاتهم التبرع ببعض القطع النقدية أو الدولارات. وقد كان بإمكانهم أن يقوموا بجمع هذا حتى يأتي موعد عيد الهالوين. ثم قام كل صف بجمع أمواله معاً، وأرسلنا الصف الفائز لمشاهدة فيلم في مسرح في مكان قريب. بشكل عام، قمنا بجمع 509.30$ للأعمال الخيرية. لقد كان ذلك ممتعاً جداً لأنه في كل أسبوع كنا نجتمع ونرى التقييمات، وقد ساهم الجميع بذلك حقاً". برنت، المدير الأكاديمي، مدرسة كابلان في إيرفين فالي.

مدرسة كابلان في ليسستر سكوير

"لقد جمع الطلاب والموظفون في مدرسة كابلان في ليسستر سكوير جهودهم لجمع الأموال لجمعية الأطفال المحتاجين Children in Need. لقد قمنا باستضافة حفل لبيع الحلويات خلال الغداء وقد قدم فيه الموظفون وبعض الطلاب مجموعة من الكعكات اللذيذة، كخبز الجبن البرازيلي التقليدي، والبسكويت، وشرائح الشوكولاتة! لقد شاركنا جميعنا وقد تم بيع كل الطعام تقريباً. وجمعنا 159.19£!". - كلير، المنظم الاجتماعي، مدارس كابلان في لندن.

مدرسة كابلان في بوسطن هارفارد سكوير

"لقد قمنا بتشجيع كل الصفوف لدعم قضية جيدة ومساعدة المشردين والجياع في منطقة بوسطن الكبرى للبقاء على قيد الحياة في فصل الشتاء. وقد كان من المدهش أن نرى كيف استجاب الطلاب بكرمهم حيث تمكنا من جمع ما يقرب من 1000 رطل من المواد الغذائية غير القابلة للتلف في 4 أيام فقط. إن قضايا الفقر والتشرد منتشرة حول العالم، وإنه من المشجع أن نرى كيف يمكن للطلاب من جميع أنحاء العالم أن يتحدوا لإحداث تغيير ما". إيرينا بوشوروفا، منسقة خدمات الطلاب، مدرسة كابلان في بوسطن هارفارد سكوير.

شارك المقال
فيسبوك تويتر جوجل+ بينتريست إيميل