الحياة في كابلان: هاشتاغ #KaplanExperience يصل إلى 50 ألف صورة

اثبت هاشتاغ تجربة كابلان أو  #KaplanExperience شعبيته الكبيرة في كونه طريقة فعّالة جداً للطلاب  ليشاركوا تجاربهم "التي خاضوها مع معاهد كابلان الدولية " مع الأصدقاء وطلّاب كابلان على موقع انستغرام.

تحتفل معاهد كابلان #KaplanExperience بوصول عدد الصور إلى 50 ألف، حيث تمّ مشاركة هذه الصور من قبل طلاب كابلان المتوافدين من جميع أنحاء العالم، من اسبانيا إلى كوريا الجنوبية والمزيد من الدول الأخرى.

وقد اعطانا روبرت، مدير التواصل الاجتماعي في معاهد كابلان الدولية لتعليم اللغة الإنجليزية، بعض المعلومات الخفيّة و شارك معنا رأيه حول صورته المفضلة على الإطلاق المُشاركة في هذه الحملة.

ما هو جانبك المفضل من اطلاعك على صور تجربة كابلان؟

واقع أنها تقدّم لي نظرة خاصة عن تجارب الطلّاب حول العالم، وتجعلني هذه الصور سعيداً! سواءً كان النصب التذكاري، الطلّاب، الأساتذة، العائلات المضيفة، الصفوف الدراسية، النشاطات، أو حتى التخرّج – هي دوماً ما تكون إيجابية!

هل لديك صورة واحدة تعتبرها المفضلة لديك؟

إنه سؤال رائع! هناك الكثير من الصور المدهشة!  إنه لأمر مستحيل الاختيار بين الصور، لذلك اعتقد أن الأمر يعود إلى الاختيارات الشخصية. لم استطع اختيار صورة واحدة، لذلك هذه صوري الثلاثة المفضلة.

لقد التُقطت هذه الصور من قبل فرانسيا في مدينة فيلادلفيا، الولايات المتحدة الأمريكية

أحبّ هذه الصورة. حيث تظهر الجزء الهام جداً للصداقة والناس من  #KaplanExperience

كانت كارول (@carolmmagalhaes) تقوم بالدراسة مع كابلان في نيويورك وحالياً تدرس في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس

تظهر هذه الصورة بالطبع غاياتنا، بطريقة عصرية ودرامية، لكنها تظهر أيضاً أن آمالك وأحلامك أمامك تماماً .. إذ كنت شجاعاً بما فيه الكفاية للقيام بالرحلة.

التقطت طالبتنا في نيويورك @daanischneider هذه الصورة خلال وقت دراستها مع كابلان.

إذا استطعت اختيار صورة واحدة تمثّل روح كابلان وجوهر  #KaplanExperience، هذه الصورة هي اختياري. سواءً تعلّق الأمر بتكوين الصداقات، زيارة أماكن جديدة، تعلّم اللغة الجديدة أو التقدّم بخطوة إضافية إلى الأمام للوصول إلى هدفك، تُظهر هذه الصورة الإحساس الذي تقدّمه لك #KaplanExperience.

لماذا تظن أن الطلاب يحبون مشاركة تجربة كابلان - KaplanExperience؟

أظن أن الطلاب فخورون جداً بصداقاتهم، سفرهم وإنجازاتهم، ولذلك يريدون مشاركة هذه الأمور مع العالم. يُحبّ الكثير مننا مشاركة الصور والفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن يحظى الطلاب الآن بأفضل أوقات حياتهم، لذلك من المرجّح جداً أن يرغبوا بمشاركة قصصهم!

هل يمكنك مشاركة الصورة 50 ألف؟ ما رأيك بها؟

تم التقاط صورة  #KaplanExperience الـ 50.000 هذه من قبل ناتاليا (@nataliacrrillo) من فنزويلا!

أحبّ الصورة الـ 50,000! إنها ممتعة وتظهر الجنسيات المختلفة في الصف الدراسي. إذا كنتي تقرأين هذا المقال يا ناتاليا، شكراً لك لمشاركتك للكثير من الصور الرائعة من  #KaplanExperience الخاصة بك.

هل لاحظت أي مواضيع معينة في أنواع الصور التي يقوم الطلاب بمشاركتها؟

ينشر بعض الطلاب صور ملهمة لمواقع معينة، بعض المنشورات الأخرى تتضمن صور مع الأصدقاء والمعلمين، تحتوي منشورات أخرى على صور مثيرة للاهتمام من الأنشطة الاجتماعية، وبعضها الآخر عبارة عن صور مضحكة من حياتهم اليومية. يمكنك مشاهدة من خلال معظم هذه الصور الإيجابية والتي تُعدّ من تلك الأمور الرائعة التي دوماً تُسرُّ لرؤيتها.

عندما بدأتَ هاشتاغ تجربة كابلان، هل تخيلت في يوم من الأيام أنه سيصل إلى 50 ألف صورة في هذه المرحلة؟ كيف تشعر حول هذا الأمر؟

لكي أكون صادقاً، نعم لقد تخيّلت أننا سوف نصل إلى 50,000! لدينا الكثير من الطلاب حول جميع أنحاء العالم ويقومون دوماً بالتقاط صور هائلة ومشاركتها على الانستغرام، 50,000 هدف يمكن تحقيقه. هدفنا القادم هو 75,000 ومن بعد ذلك 100,000! ما هو شعوري حول هذا الأمر؟ أشعر بالفخر لما تم تحقيقه، شاكراً لكل من طاقم المدرسة والطلاب الذين بمساعدتهم تمكنَّا من الوصول إلى هذه النقطة، مصممين لبلوغ هدفنا التالي.

لماذا تعتقد أن الطلاب المستقبليين سيقومون بالاطلاع على الهاشتاغ الخاص بتجربة كابلان على انستغرام؟

لرؤية ما يحصل حقيقةً في معاهدنا حول العالم وفي جميع الوجهات أو الغايات المتوفرة! لا تملك كابلان الهاشتاغ. تنتمي الصور التابعة لهذا الهاشتاغ إلى الطلاب والموظفين فقط. لذلك تعد فرصة رائعة للطلاب المستقبليين من أجل رؤية وجهة نظر موضوعية لم يتم التدخّل فيها لرؤية ما هو الشعور الحقيقي لكونك طالباً. أود من أي شخص يريد الانضمام إلى معاهد كابلان الدولية وتعلّم اللغة الإنجليزية أن يلقي نظرة على هذا الهاشتاغ ليساعده في اتخاذ قراره.

هل كنت جزءاً من حملة #KaplanExperience؟ شارك صورك على موقع إنستغرام ويمكن أن تفوز بجائزة!

شارك المقال
فيسبوك تويتر جوجل+ بينتريست إيميل