الحياة في كابلان، تجربة لينا مع دورة لغة انجليزية في إدنبرة

لينا، وهي طالبة من كولومبيا تبلغ من العمر 23 عاماً، تدرس حالياً في معهد كابلان الدولي في إدنبرة مشاركةً في دورة لغة انجليزية في إدنبرة طويلة الأمد تبلغ مدتها عاماً كاملاً. اقرأ التالي لمعرفة لماذا كان وقتها في كابلان تجربة غيّرت حياتها.

كيف علمتي بوجود معاهد كابلان الدوليّة؟

قامت أختي الكبيرة بالدراسة في كابلان منذ سنوات، ونصحتني بالانضمام لكي أحظى بتجربتي الخاصة.

ماذا كنت تفعلين قبل اختيارك الدراسة في كابلان؟

قبل الدراسة في كابلان كنت ادرس التصميم الصناعي في الجامعة.

كيف تحسّنت لغتك الإنجليزية منذ أن بدأتِ الدراسة في كابلان؟

أظن أن لغتي الإنجليزية قد تحسّنت كثيراً، لأني سابقاً لم أتمكّن من القيام بالأمور التي أفعلها الآن، مثل التكلّم في المحادثات بطلاقة، أو مشاهدة فيلم في السينما وفهم كل شيء. تصنع هذه الأمور بالفعل فارقاً عندما تكتشف أنك تستطيع أن تقول ما تشاء باستخدام لغة أخرى.

ماذا تحبين في المدينة التي تدرسين فيها؟

أكثر ما أحبّه حول إدنبرة هو الجو العام. فهي ليست تلك العاصمة التقليدية التي يمكن أن تخوض تجربتك الفريدة فيها لأنها هادئة جداً وسالمة، مما يسمح لك بالاستمتاع بكل شيء.

ماذا تحبين في المعهد؟

هناك الكثير من الأمور التي أحبّها في المعهد، لكن الموقع هو واحد من أفضل ما شاهدت، حيث يقدّم لك الفرصة للتعرّف بطريقة أكبر على المدينة. بالإضافة إلى البناء والصفوف الدراسيّة الفسيحة.

ما هي أكثر الأمور التي تحبّينها حول أساتذتك؟

أظن أن جميع الأساتذة هنا في كابلان يملكون طريقتهم الفريدة في التعليم والتي تجعل كل شيء يظهر لك بشكل الإطراء.

ما هي تجربتك المفضلة في كابلان لحدّ الآن؟

كان تعلّم ثقافات جديدة وامتلاك فرصة مقابلة ناس جدد من جميع أنحاء العالم من أفضل الأمور التي جرّبتها في كابلان، لأنك تتعلم كشخص كيف يمكنك التعامل مع بعض المواقف في البلدان الأخرى.

لماذا قد تنصحي أصدقائك في بلادك بالذهاب إلى كابلان؟

يمكنني فقط القول أن كابلان واحدة من أجمل التجارب التي خضتها في حياتي، وجعلتني هذه التجربة انضج أكثر كإنسانة وأن أشاهد الحياة من منظور آخر.

كيف تظنين أن الدراسة في كابلان ستساعد مستقبلك؟

ستساعد دراسة اللغة الإنجليزية في كابلان مستقبلي لأن اللغة الإنجليزية مفيدة جداّ اثناء السفر.

ماذا تخططين أن تفعلي بعد الانتهاء من دراستك؟

اخطط للعودة إلى بلدي والبحث عن عمل.

هل تظنين أن هذه الدور الدراسية ساعدتك مع خططك المستقبلية؟

نعم، لأنه عندما تتحدث لغتين ستملك فرصاً أكبر من أجل العمل والسفر.

هل وجدت قصة لينا مثيرة للاهتمام؟ اضغط هنا لمعرفة كيف يمكنك أن تحظى بتجربة كابلان الخاصة بك والتسجيل في دورة لغة انجليزية في إدنبرة.

شارك المقال
فيسبوك تويتر جوجل+ بينتريست إيميل