تعلّم لغة جديدة عن طريق ركوب الأمواج، قصة روبسون

انضمّ إلينا في معهد كابلان الدوليّ في سيدني - مانلي، وهو طالب برازيلي الجنسيّة وراكب أمواج محترف يبلغ من العمر 25 عاماً، يشارك في كل من مسابقة ركوب الأمواج الاسترالية المفتوحة وأيضاً مسابقة نيوكاسل لركوب الأمواج المفتوحة في ميتلاند وميناء ستيفينس تويوتا برو.

قرر روبسون تعلم اللغة الإنجليزية من أجل المضيّ قدماً في مسيرته الاحترافية كراكب أمواج، فهو يريد تعلّم اللغة الإنجليزية لمساعدته على التواصل بشكل أكثر فعاليّة عندما يسافر حول أنحاء العالم ويتنافس في المسابقات الدوليّة.

يستمتع روبسون بدراسته وبنشاطاته الاجتماعية التي يقضيها في معهد كابلان الدوليّ في سيدني – مانلي

عندما قرر روبسون الاستعانة ببعض الوقت من جدوله المزدحم من أجل تعلّم اللغة الإنجليزية، كان أمر هام جداً بالنسبة له أن يتواجد في مكان يمكنه فيه تعلّم اللغة الإنجليية ومتابعة أفضل ما يقوم به. هو حالياً بطل أمريكا الجنوبيّة في دوري ركوب الأمواج العالمي وعلى قائمة جولة الأبطال. تنافس روبسون في مسابقات كبرى في البرازيل، وكان بطل في منافسات الشباب في 2005، وحاز على المركز الثاني في مسابقة باوليستا الاحترافية في 2009 وأيضاً 2010، المركز الثالث في سلسلة التأهل الاحترافي لراكبي الأمواج في أوباتوبا عام 2010، وهو حالياً يُعدّ واحداً من أفضل راكبي الأمواج البرازيليين.

إن اللغة الإنجليزية ليست مُهمّة فقط لحياته المهنيّة ولكن أيضاً من أجل السفر والتواصل في الوقت ذاته. دائماً ما يأتي السفر مع ركوب الأمواج، وتأتي مع ركوب الأمواج الجنسيات المختلفة، ويأتي مع الجنسيات المختلفة الكثير من اللغات المختلفة. إن اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسميّة في عدد كبير من الدول ويُقدّر عدد المتحدثين باللغة الإنجليزية بأكثر من ملياري شخص حول العالم.

إن معدّل الزيارات التي يستقبلها مانلي سنويّاً يزيد عن 7 مليون زائر، و25% من هؤلاء يأتون فقط من أجل ركوب الأمواج!

لا يخفى على أحد أبداً سبب دراسة روبسون في معهد كابلان الدولي في سيدني – مانلي، حيث يقع معهدنا تماماً مباشرةً على الشاطئ في مانلي – يمكنك حتى سماع صوت ارتطام الأمواج من نوافذ الصف الدراسيّ.

يمكنك مشاهدة جولة روبسون في معهد كابلان الدوليّ في سيدني – مانلي

إذا كان لديك الاهتمام في متابعة رحلة ركوب روبسون للأمواج، يمكنك متابعته على حسابه على الانستغرام أو مدونته، والتي يقوم بالكتابة فيها باللغة البرتغالية.

شارك المقال
فيسبوك تويتر جوجل+ بينتريست إيميل
مقالات ذات صلة