تعلّم لغة، تشكيل صداقات وايجاد الحب الحقيقي

فيوريلا موراليس ودوناتو بوزنيتا، أو دوني كما يناديه أصدقائه، أتى كل منهما إلى معهد كابلان الدوليّ في أوكسفورد لتحسين لغتهما الإنجليزية ولكي ينطلقا في الطريق المهنيّ الصحيح الناجح. لكن ما حصل هو أمر لم يتوقعاه أبداً، حيث انتهى بهم الأمر كزوجين!

فيوريلا من فانزويلا، بينما ولد دوني في إيطاليا. تعرف الثنائي على بعضهما وتوطّدت علاقتهما خلال خمسة أشهر أثناء دراستهما في أوكسفورد، مع أنهما قدما من بلدين مختلفين وحتى قارات مختلفة. فعلى الرغم من عدم تواجدهما في الصف الدراسيّ ذاته، لاحظ دوني وجود فيوريلا وسأل زميله في الصفّ عما إذا كان يعرفها. فقام زميلاه بتعريف فيوريلا بدوني بسرعة. ماذا كانت ردّة فعل فيوريلا؟

"في أول مرّة رأيته فيها، اعتقدت أنه أوسم رجل أراه في حياتي."

بعد إنهائهما لدوراتهما الدراسيّة في كابلان، عادا كلاهما إلى بلادهما. كانت فيوريلا قلقة من المسافة التي قد تثبت أنه من الصعب التغلّب عليها.

"كنت خائفة لأن الوقت الذي قضيناه في أوسكفورد كان رائعاً، مثل الحلم."

ومع ذلك، بالرغم من البعد، لم يتوقف كلاهما عن التواصل.

"كنا نتحدّث يوميّاً. عندما يستيقظ هو في إيطاليا، يكون الوقت باكراً جداً هنا في فنزويلا، أي تقريباً في الثانيّة صباحاً، لذلك كل يوم عندما استيقظ أجد الكثير من الرسائل التي تجعلني أتأكد من علاقتنا. بعد انتهائي من العمل عند الساعة السادسة مساءً نتحدّث مرّة ثانيّة."

بعد ستة أشهر، انتقلت فيرويلا إلى إيطاليا، حيث طلب دوني الزواج منها بعد ذلك.

طالبا كابلان دوني وفيويريا يعقدان زواجهما
طالبا كابلان دوني وفيويريا يعقدان زواجهما

تزوج الثنائي السعيد في حفل جميل جدأً في إيطاليا، وهو حفل تمكن فيه أهل فيوريلا من السفر لحضوره. حالياً هما يعيشان في برلين، وهما يستفيدان من كل شيء تعلماه في كابلان أثناء حديثهما باللغة الإنجليزية بشكل يوميّ في أعمالهما بالإضافة إلى اللغة الألمانية.

ما هي لغة الحب؟ بالرغم من تحدّث كلاهما باللغة الإنجليزية، الألمانية، وبالطبع لغتهما الأصليّة وهي الإسبانيّة والإيطاليّة، إلا أن اللغة الإيطاليّة أصبحت طريقتهما المعتادة للتواصل مع بعضهما، ومع ذلك هما يتحدثان مع بعضهما أحياناً باللغة الفرنسيّة.

في حين عدم قدرتنا على أن نضمن لك أنك ستجد حُبّ حياتك في كابلان، ستحسّن دون شك من مهاراتك في اللغة الإنجليزية. أما بالنسبة لما تبقى، حسناً، لا يمكنك أبداً أن تعرف ماذا يخبأ لك المستقبل.

الاحتفال في إيطاليا
الاحتفال في إيطاليا
شارك المقال
فيسبوك تويتر جوجل+ بينتريست إيميل
مقالات ذات صلة