الحياة في كابلان: ادرس لغة إنجليزية في أستراليا

 

عندما قمنا بزيارة معاهدنا في سيدني، التقينا ثلاثة طلاب وجدوا أعمالاً جزئية في المدينة. تابعوا ماذا كان لديهم ليقولوه حول عملهم، وكيف ساعدهم ذلك في تحسين تعلمهم وماهو رأيهم حول سيدني.

لاريسا من البرازل تدرس دورة التحضير لامتحان كامبردج في معهد كابلان في سيدني:

"لقد قررت دراسة الإنكليزية بسبب عملي المستقبلي. إن الإنكليزية لغة عالمية، فإذا ما أردت أن أعمل وأسافر علي أن أعرف هذه اللغة. لقد حصلت على فيزا عطلة العمل وقد كان من المهم للغاية أن أعمل وأدرس في أستراليا في نفس الوقت. إني أعمل كنادلة في أحد المطاعم البرازيلية في ضاحية تدعى ليشاردت لأكثر من سبعة أشهر.

لقد تعلمت الكثير. كل الزبائن من الاستراليين لذلك فقد تحسنت مهارات الاستماع الإنكليزية لدي لأنني الآن أستطيع أن أفهم اللهجة بشكل أكبر. وقد سنحت لي الفرصة أيضاً أن أتمرن على مهارات التحدث مع الزبائن.

عندما لا أعمل ولا أدرس فإني أحب الذهاب إلى الشاطئ. لقد ذهبت إلى الشاطئ المركزي، وبالنسبة لي فإن الشاطئ الأفضل هو شاطئ كوباكابانا، ولقد ذهبت أيضاً إلى مانلي وكوغي وبوندي.

إني أنصح بشكل كبير بالدراسة في سيدني. الجو رائع، بحيث يمكنك الذهاب لأي مكان في أي وقت. يمكنك أن تتجول في أنحاء المدينة في المساء وتشعر بالأمان. هذا مهم للغاية بالنسبة لي".

أشتون من كوريا الجنوبية يدرس دورة التحضير لامتحان كامبردج في معهد كابلان في سيدني:

"إن الإنكليزية لغة شائعة، حيث تعتبر الصينية والإسبانية والإنكليزية من أكثر اللغات المتحدثة في العالم ومن بين هذه اللغات الثلاثة فإن الإنكليزية هي المفضلة لدي. لقد اخترت القدوم إلى المعهد في سيدني لأنه بإمكاني الحصول على فيزا عطلة. فقد كنت أحتاج للعمل والدراسة في نفس الوقت.

إني أعمل في مطعم صغير في المدينة كنادل. لقد وجدت هذا العمل عن طريق الإنترنت عندما وصلت إلى المدينة وإني أعمل هناك لثلاثة أشهر حتى الآن. وقد ساهم العمل بشكل مؤكد على تحسين إنكليزيتي حيث تعلمت مفردات مختلفة عن الطعام والمطاعم، وكان عليّ أيضاً أن أتحدث الإنكليزية كل الوقت.

في سيدني هنالك الكثير من الحرية. من حيث أتيت ليس هنالك هذا المزج الكبير بين الثقافات، بينما ترى في سيدني أناساً من الكثير من الدول المختلفة. يمكنك أن تتناول الطعام من أي مكان في العالم، وهذا هو الأمر المفضل لدي في سيدني".

مصطفى من تركيا يدرس دورة الإنكليزية المكثفة في معهد كابلان في سيدني مانلي:

"لقد اخترت استراليا لأنها جميلة، فالطقس جميل دائماً. وبالمقارنة مع دول أخرى، فإن استراليا آمنة حقاً، والناس ودودون دائماً ويرغبون بالمساعدة.

أعمل في محل للبيتزا في سيدني. أنا من أصنع البيتزا! أعمل عشرين ساعة في الأسبوع وأحصل على مال جيد. لقد كان من المهم بالنسبة لي أن أكون قادراً على العمل في نفس الوقت الذي أدرس فيه لأنني لا أرغب بأخذ المال من عائلتي. أريد أن أكون مستقلاً. في عملي، الجميع يتحدثون بالإنكليزية، ولذلك علي أن أتمرن على الحديث معهم. إني أرى أنه من السهل أن أقوم بعملي وأدرس في الوقت نفسه.

أحب الذهاب إلى الشاطئ. هنالك الكثير من الشواطئ الرائعة في سيدني. وشاطئي المفضل هو شاطئ شيلي في سيدني مانلي. هنالك الكثير من الأمور الرائعة للقيام بها في استراليا كطالب، وعليك القيام بها جميعها!".

Share this with your friends