كيف تطوّر لغتك الإنجليزية عن طريق قراءة الكتب والروايات

تعتبر القراءة من أكثر العمليات المنشّطة للدماغ، وعلى الرغم من أنّ الكاتب يقوم بالكثير من الجهد إلا أنّ هناك الكثير من العمل الذي يقوم به دماغ القارئ. عندما تقرأ نصاً باللغة الإنجليزية فإنّك تستخدم دماغك بطريقة فاعلة جداً حيث يجب عليك أن تقوم بتخيل المشهد في ذهنك، فهم وجهة نظر الكاتب والأفكار التي يرغب بنقلها بعد فهمك للكلمات والتراكيب، والتفكير بما قرأته وموافقة الكاتب أو مخالفته بآرائه.

لا تقل أهمية القراءة عند تعلّمك للغة جديدة مثل اللغة الإنجليزية عن الاستماع، الكتابة، وحتى التحدّث. ويوجد الكثير من الطرق التي تساعدك فيها قراءة الكتب والروايات في تطوير مهاراتك باللغة الإنجليزية. فتابع معنا.

 

تعلّم مفردات جديدة من السياق

ستواجه عادةً عدداً من الكلمات الجديدة عندما تقرأ كتاباً ما. وإذا واجهت الكثير من الكلمات الجديدة فيه فإنّ هذا المستوى متقدّم قليلاً ويجب عليك أن تقرأ شيئاً أبسط. لن تضطر أحياناً إلى استخدام قاموس لأنّك ستستطيع معرفة المعنى من سياق النص المكتوب. وستتمكن بهذه الطريقة من مشاهدة الطريقة التي يتم فيها استخدام هذه الكلمات الجديدة بعد تعلّمها بشكلٍ طبيعي.

 

تعلّم بالسرعة التي تناسبك

يمكنك أن تقرأ كتاباً ما بالسرعة التي ترغب بها، تستطيع قراءة 10 صفحات مثلاً بثلاثين دقيقة أو أن تتبحّر في صفحةٍ واحدة لساعة كاملة. تمتلك أنت الخيار في ذلك، ولا تستطيع القيام بهذا الأمر بينما أنت تتكلّم أو تستمع. ويعتبر ذلك واحداً من أهم الميزات عند القراءة باللغة الإنجليزية، لكن لا تجعل هذا الأمر يمنعك من القراءة بشكلٍ منتظم. تمتلك القراءة المنتظمة عند تعلّم اللغة الإنجليزية أثراً كبيراً في تطوير المهارات اللغوية، حيث تساعدك على أن تبقى دائماً على تواصل مع مفردات اللغة وتراكيبها.

 

تساعدك قراءة الكتب والروايات في تطوير مهاراتك باللغة الإنجليزية

تطوير مهاراتك القواعدية والنحوية

يستخدم الكتّاب لغةً إنجليزيةً صحيحةً بنيوياً وقواعدياً، ويساعدك قراءة هذه النصوص المكتوبة بعناية على الاطلاع بشكلٍ منفعل دون بذل أي جهد على الطريقة الصحيحة لتركيب الجمل وترتيبها، فهم الطريقة التي يتم فيها استخدام كلمات معينة في الجملة، بناء قاعدة واسعة من التراكيب والمصطلحات، إضافةً إلى التعرّف على الطريقة الصحيحة لاستخدام أحرف الجر باللغة الإنجليزية. لا تخلو صفحةٌ من تركيبٍ جديد أو حرف جرٍ مربكٍ لا تعرف كيف تستخدمه سابقاً.

 

أسلوب جديد في الكتابة

عندما تقرأ نصوصاً مكتوبةً باللغة الإنجليزية بأساليب كتابٍ مختلفين، سيمنحك ذلك بلا أدنى شك القدرة على كتابة جملٍ على نمط الجمل التي كنت تقرأها. لن تلاحظ هذا الأمر فوراً مثل باقي المهارات التي تكتسبها عند القراءة باللغة الإنجليزية، لكن ستجد بعد فترةٍ من المحافظة على القراءة بشكلٍ منتظم أنّ قدرتك على الكتابة قد تطوّرت بشكلٍ كبير وبتَّ قادراً على استخدام التراكيب والجمل بأسلوبٍ مختلفٍ أكثر تقدّماً عن أسلوبك قبل مواظبتك على القراءة.

 

لكن، ماذا أقرأ؟

ابحث عن الكتب ذات المواضيع التي تهمّك حقاً، فلا أحد يرغب في بذل الجهد لقراءة مواضيع لا تهمه أو لا يحبّها. كما يمكنك أن تقرأ الصحف والمجلات المكتوبة باللغة الإنجليزية المتوافرة في مختلف مناطق العالم حيث تعكس الصحف والمجلات الحياة اليومية والأخبار الرائجة حالياً، لكن تحتاج هذه الصحف إلى مستوىً متوسط أو أعلى قليلاً لفهمها.

 

متى أستطيع رؤية التحسّن؟

ستجد بعض التحسّن عند قراءتك باللغة الإنجليزية في بعض المهارات اللغوية فوراً مثل المفردات والتراكيب البسيطة التي تحصل عليها عند قراءتها وفهمها. لكن تحتاج إلى المزيد من الوقت لتستطيع الكتابة بأسلوبٍ متقدّم وفهم التراكيب النحوية المعقّدة.

ستشاهد تحسّناً ملحوظاً في مهاراتك اللغوية مع الوقت، فانطلق الآن واحضر قصةً قصيرةً أو روايةً كنت تنوي قراءتها سابقاً وابدأ بها!

أطيب التمنيات!

Teilen
Ähnliche Beiträge