معهد كابلان في ليستر سكوير، الخيار الأول لمن أعمارهم فوق 25

إن الطلاب الدوليين الذين يبلغ عمرهم أكثر من خمسة وعشرين عاماً سيستفيدون الآن من التعليم المخصص لهم ومن التجربة الاجتماعية في مدرسة كابلان الدولية في ليستر سكوير.

لقد أطلقت مدرسة كابلان ليستر سكوير نفسها مجدداً لتصبح مركزاً مفضلاً لكل الطلاب الذين تفوق أعمارهم الخامسة والعشرين، والذين يرغبون بتركيز أكاديمي أكبر وبيئة تعليمية تشجع على التواصل في مجال العمل وتطوير شبكة العلاقات.

سيستمتع المتعلمون في الدراسة إلى جانب عدد كبير من الطلاب من أعمار وخلفيات متقاربة، وسيكون بعض الخيارات فيما يخص الصفوف والبرامج الاجتماعية والتي تتوجه لمجتمع طلاب أكثر نضجاً.

وكون مدرسة كابلان في ليسستر سكوير تسعى لأن تكون مركزاً لاختيار هؤلاء الطلاب، فإن المدرسة أطلقت صف الإنجليزية المهنية وهو الصف المثالي للطلاب قصيري وطويلي الأمد الذين يرغبون بتحسين لغتهم الإنجليزية في المجال الأكاديمي ومجال العمل.

يقول كريغ سارجنت المسؤول في مدرسة كابلان الدولية في لندن ليستر سكوير: "إن طلاب كابلان يتمتعون بدرجة عالية من النجاح المهني والأكاديمي. نحن واثقون أننا سنكون قادرين على أن تقدم لهم أفضل التجارب التعليمية المصممة للطلاب ذوي الأعمار التي تفوق الخامسة والعشرين، ذوي الحاجات الخاصة بأعمارهم هذه".

إن لكابلان أكثر من 45 مدرسة لتعليم اللغة الإنجليزية في أكثر الأماكن رغبة في هذا المجال، منها 12 مدرسة في المملكة المتحدة وإيرلندة. وستستمر مدرسة كابلان كوفنت غاردن بتقديم مجال واسع من دورات اللغة الإنجليزية والنشاطات الاجتماعية التي تستهدف الطلاب من كل الأعمار.

يمكنك أن تعرف أكثر عن لندن من خلال قراءة مقال كيف تقضي يوماً مثالياً في لندن.

Teilen