كيف تُلقي خطاباً مُلهِماً باللغة الإنجليزية مثل مارتن لوثر كينغ

هل راودك ذلك الحلم الذي أدركت فيه أنّه عليك أن تلقي خطاباً حول موضوعٍ لم تحضّر له من قبل؟ خوف مشترك بيننا يجعلنا قلقين قليلاً عند التحدّث أمام مجموعة من الأشخاص. لكن ماذا لو توجّب عليك أن تلقي ذاك الخطاب باللغة الإنجليزية؟ كيف تحضّر لشيءٍ مثل ذلك؟

يتطلّب الخطاب الرائع أكثر من التحضير – الأداء والثقة هما الأساس. لا تخطئ فهمي فالتحضير مهمٌ بالطبع! لكن كلما زاد استخدامك للغة الإنجليزية، كلما زادت ثقتك بنفسك عندما يأتي اليوم الذي ستلقي فيه الخطاب أمام الآخرين.

بمناسبة يوم مارتن لوثر كينغ جونيور، قررنا أن نكرّس بعض الوقت لاستكشاف فن الخطاب المُقنع. تمكّن مارتن لوثر كينغ – الذي يعدّ واحداً من أكثر المتحدّثين قوةً – من أن يغير عقول وقلوب شعب أمّةٍ مضطربة. إليك هذه العناصر الثلاثة لخطب مارتن لوثر كينغ التي يرن صداها إلى يومنا هذا...

 

 

Rhythm and cadence - التناغم والإيقاع

"In the quiet recesses of my heart, I am fundamentally a clergyman, a Baptist preacher."

"في خبايا قلبي، أنا رجل دين، وواعظ معمد في الحقيقة" – مارتن لوثر كينغ

اعتاد مارتن لوثر كينغ كمبشر على التحدّث أمام جمهور. لكن ميّزه أسلوبه في عرض الأفكار عن المتحدّثين التقليديين في زمانه. كانت خطاباته - مثل الخطب الواعظة -  مصمّمة لمداعبة المشاعر، ويقوم بذلك عن طريق التلاعب بالإيقاع والنغمة الكلية لخطاباته.

Cadence – الإيقاع:

هو تدفّق سلسلة معيّنة من الكلمات بشكلٍ متناغم. فكّر في تأثير التكرار في خطاب "I have a dream – لدي حلم":

I have a dream that one day this nation will rise up…  - لدي حلم بأنّ هذه الأمة ستنهض يوماً ما...

I have a dream that one day on the red hills of Georgia… - لدي حلم بأنّ في يومٍ من الأيام على هضاب جورجيا الحمراء....

I have a dream that one day even the state of Mississippi… - لدي حلم بأنّ يوماً ما ولاية ميسيسبي حتى....

I have a dream that my four little children will one day live in a nation… لدي حلم بأنّ أولادي الصغار الأربعة سيعيشون في أمة....

I have a dream today! – لدي حلم اليوم!

إذا كنت تملك رسالة جوهرية ترغب بأن يتذكرها جمهورك، فذكرك إياها لمرة واحدة غالباً غير كافي. ظهرت عبارة "I have a dream – لدي حلم" 12 مرة خلال خطابه. يرتجف صوته بإيمانٍ راسخ؛ ويطيل بعض المقاطع الصوتية وكأنّها علامات موسيقية يغنيها. يستخدم مارتن لوثر كينغ صوته المهيب ليصل بين قوة كلماته وأهمية اللحظة التاريخية. يتضمن الخطاب الرائع عناصر من الأداء. تضمن الطبيعة الشعرية لخطاب مارتن لوثر كينغ - على سبيل المثال - للجمهور أن يتابع معه. سمحت له هذه الطبيعة التكرارية من أنّ يعبّر بوضوحٍ عن فكرته بينما يسهّل على الجمهور المتابعة.

 

Martin Luther King Jr speech

 

 

Vocabulary - المفردات

تذخر خطبة مارتن لوثر كينغ بالكلمات المعقّدة متعددة المقاطع الصوتية مثل: tribulations – المِحن، degenerate – تنحط، gradualism – التدرج، وCurvaceous – رشيق. تعدّ هذه الكلمات معبّرة وغير متوقّعة – أنا متأكّد أنّ لا أحد توقع ظهور "curvaceous" – كما تضيف إحساساً بمدى ثقل كلام مارتن لوثر كينغ النثري والفكري. لكن تمتلك اللغة الإنجليزية عدداً أكبر من الكلمات ذات المقطع الواحد من غيرها من اللغات الأوروبية، وهنا انتقل مارتن لوثر كينغ إليها في أكثر المقاطع تأثيراً وقوةً في خاطبه، وخاصةً اللازمة المتكررة فيه:

I have a dream  - لدي حلم

With this faith – مع هذا الإيمان

Let freedom ring – لتصدح الحرية

Free at last – حرٌ في النهاية

إذا قرأت في مدونتنا الموضوع الذي يتحدث عن أصول اللغة الإنجليزية، ستعرف أنّ الكلمات الطويلة لاتينية الأصل قد أضيفت مؤخراً إلى اللغة الإنجليزية، وغالباً ما ترتبط بالمعاني التجريدية أو المبادئ الفكرية والرسمية – بينما تعدّ الكلمات القصيرة البسيطة أقدم وتختزن مشاعراً أكثر. باستثناء كلمة Faith – ايمان، يعود عمر كل الكلمات السابقة إلى أكثر من ألف سنة، ويضيف عمرها إحساساً بالخلود والعظمة لرسالة مارتن لوثر كينغ.

عندما تؤلّف خطابك، حاول أن تنتبه إلى صوت الكلمات بالإضافة إلى معناها. إذا كان هناك بعض الكلمات المشتركة بين لغتك الأم واللغة الإنجليزية، فاعلم أنّه قد يختلف وقعها في اللغة الإنجليزية حتى لو كانت متطابقة أساساً. فكّر في استخدام الكلمات المعقّدة كإضافاتٍ بدلاً من أن تكون المكوّن الأساسي، وعبّر عن الأفكار التي ترغب أن يتذكرها جمهورك بالكلمات البسيطة والقصيرة.

 

Martin Luther King Jr speech Washington DC

 

Pronunciation - اللفظ

بينما يحاول عدد قليل من المتحدّثين أن يقلّدوا رنين وموسيقية خطابات مارتن لوثر كينغ، يوجد الكثير من الأشياء التي يمكننا تعلّمها من طريقة إلقائه، وينطبق الأمر كذلك على المتحدّثين غير الأصليين أيضاً. انتبه إلى الطريقة التي يستخدمه فيها مارتن لوثر كينغ الصمت وكذلك الكلام – يتوقّف قليلاً ليسمح للجمهور باستيعاب ما قاله وبناء توقّعٍ لما سيقوله بعدها. عندما تنهي نقطة ما، أو تسأل سؤالاً بليغاً، حاول أن تتوقّف لمدة عدتين بطيئتين. قد يبدو هذا الوقت طويلاً للغاية، لكن سيبدو بالنسبة للجمهور كلمح البصر.

انبته إلى بطء سرعته بينما يتحدّث، وخاصةً في بداية خطابه. إذا حاولت أن تقرأ خطاباً من تأليفك بصوتٍ مرتفع وبسرعة مماثلة، سيبدو الأمر غير طبيعياً – لكن مع ذلك ستبدو للجمهور واضحاً وواثقاً. يعطيك الإبطاء بهذه الطريقة وقتاً أكثر لتصل إلى الفكرة التالية وينهي احتمالية تلعثمك أو قولك "امممم" مثلاً. يمكنك دائماً الاستفادة من الوقت الإضافي للتفكير عندما تتحدّث بلغةٍ غير لغتك الأم، لكن يصعب الحصول على هذا الوقت في المحادثة. لذا بدلاً من أن تهلع من الجمهور، استمتع بحرية أخذ كلّ ما تحتاجه من الوقت.

 

Martin Luther King Jr speech pronunciation

 

هل ترغب بمعرفة المزيد عن طريقة إلقاء خطاب مقنع باللغة الإنجليزية؟ شاركنا أسئلتك عبر صفحة الفيس بوك الخاصة بنا أو عبر قسم التعليقات في الأسفل.

シェアする
関連記事