كيف يمكن للقراءة الصامتة أن تساعدك في تعلّم اللغة الإنجليزيّة

 

إذا كنت تخضع لبرنامج تدريبيّ لتعليم اللغة الإنجليزيّة كلغة ثانية، فقد تصادفك بعض تقنيّات التعليم التي ربّما كانت فعّالة وذات فائدة. وتعدّ القراءة الصامتة إحدى هذه التقنيّات التي أثبتت جدارتها في التعليم، ولا سيّما في تعليم اللغة الإنجليزيّة.

ولكي لا تبقى مستغربًا ومتسائلًا: كيف يمكن للقراءة الصامتة أن تكون مفيدة جدًّا لمن يريد أن يتعلّم اللغة الإنجليزيّة كلغة ثانية فإنّنا سوف نذكر لك بعض هذه الأسباب في الأسطر القليلة التالية:

-       بإمكان القراءة الصامتة أن تجعل قراءتك أسرع: إذ إنّك حين تقرأ قراءة جهريّة ستأخذ مزيدًا من الوقت في  نطق الكلمات ولتكون متأكّدًا من صحّة وسلامة تلفظك، ولكنّك إن قرأت قراءة صامتة فستوفر الكثير من الوقت لأنّك لن تفعل ما تفعله حين تقرأ القراءة الجهريّة.

-       من شأن القراءة الصامتة أن تحسّن فهمك لما تقرأه: كما قلنا سابقًا: عندما تقرأ بصوت مرتفع فإنّ تركيزك سينصبّ أكثر على النطق، في حين أنّ التركيز في القراءة الصامتة سيتوجّه إلى الفهم ومحاولة إدراك النصّ الذي تقرأه.

-       يمكن للقراءة الصامتة أن تساعدك في تصفية معلوماتك: في القراءة الصامتة يمكنك أن تقرأ ما تريده من النصّ، ويمكنك أن تقفز الفقرات التي تجد أنّها ليست مهمّة، كما يمكنك أن تعود إلى ما تركته من فقرات في فترات لاحقة، فإذا كان الوقت جوهريًّا بالنسبة لك فإنّك تستطيع، وأنت تقرأ صامتًا، أن تكتفي بالأجزاء الأكثر أهميّة في النص، فحسب.

-       تسمح لك القراءة الصامتة أن تعيد ما قرأته لتفهمه أكثر: ففي بعض الأحيان ربّما تكون تقرأ مقطعًا صعبًا أو غنيًّا في معلوماته التي قد لا تُفهَم من المرّة الأولى، في هذه الحال توفّر لك القراءة الصامتة إمكانيّة الرجوع إلى الفقرات التي استصعبتها ومحاولة إعادة فهمها وإدراكها.

-       القراءة الصامتة تفيد في الصفّ أو في المجموعات: إذا كنت في صفّ تتعلّم اللغة الإنجليزيّة وكان أحد الطلّاب يقرأ قراءة جهريّة فربّما سيبتعد تركيز الطلّاب الآخرين عمّا يقرأه ويقوله، لكن إن قرأ الطلّاب أجمعون قراءة صامتة فإن تركيزهم سيتوجّه إلى محاولة فهم ما يقرأونه.

-        فائدة أخرى من فوائد القراءة الصامتة تتجلّى في أنّها تسهم في ابتعاد الطالب عن العادات القرائيّة السيّئة عند الآخرين: وخاصّة إذا كان الطالب يتلقّى تعليمه في الصفّ أو ضمن مجموعة، وذلك لأنّه إذا قرأ أحد الطلّاب بطريقة خاطئة فربّما ينتقل هذا الخطأ إلى الآخرين. ولهذا يعدّ أسلوب القراءة الصامتة ضمن مجموعة صغيرة أسلوبًا ناجعًا وأكثر فائدة.

-       تساعد القراءة الصامتة الطلّاب حين الامتحان: من المعلوم أنّه في الامتحانات لا يُسمَح للطالب أن يقرأ الأسئلة قراءة جهريّة، بل يجب عليه أن يقرأها قراءة صامتة ثمّ يفكّر للإجابة عليها. وعلى هذا فإنّ الاعتياد على مزاولة القراءة الصامتة يجعل هذه الأمر سهلًا في الامتحانات.

-       تنمّي القراءة الصامتة مهارات الاستماع عندك: قلنا: من المعلوم أنّك إن استمعت إلى متكلّمي اللغة الأصليّين فستجدهم يتحدّثون اللغة بشكل سريع، فإذا أنت اعتدت القراءة الجهرية فستجد بونًا شاسعًا بين قراءتك وطريقة تكلّم أهل اللغة، في حين أنّك في القراءة الصامتة تختصر الوقت وتعوّد نفسك على التحدّث كما لو أنّ الإنجليزيّة هي لغتك الأمّ، ولا يخفى أثر الاستماع في ذلك أيضًا.

كانت تلك بعض الأسباب التي تجعل القراءة الصامتة مفيدة لكلّ من يريد تعلّم اللغة الإنجليزيّة كلغة ثانية، فإذا كانت لديك أسباب أخرى أو تجارب ناجحة مع القراءة الصامتة فنرجو ألّا تتردّد في مراسلتنا.

المصدر
Paylaş