بعض الأخطاء الشائعة عند التحدّث باللغة الإنجليزية

يواجه الكثير من متعلمي اللغة الإنجليزية بعض المصاعب عند الرغبة بالتحدث بها، فقد تكون المحادثة باللغة الإنجليزية صعبة، ومستهلكة للوقت، ومرعبة بعض الشيء حتى!

لذلك قمنا بجمع بعضاً من الأخطاء الشائعة التي يجب عليك تجنّبها عند الحديث باللغة الإنجليزية. تذكّر هذه النصائح جيداً لتساعدك في التواصل مع الأشخاص من مختلف أنحاء العالم.

 

مناقشة بعض المواضيع السلبية والحساسة

يحب الناس الانخراط في الأحاديث ومشاركة مشاعرهم عندما يكونون أكثير سعادةً وراحة. وخاصة مع الأشخاص الذين لا يعرفونهم بشكلٍ جيد، فمن الأفضل لك دائماً أن تركّز على الأشياء الإيجابية وأن تتجنب الحديث عن مشاكلك الكبرى أو عن المواضيع التي قد تكون سلبيةً بغض النظر عن موضوعها؛ سياسية، دينية، اجتماعية، أو ثقافية. فاللغة الإنجليزية متنوعة ويمكنك دائماً إيجاد موضوع ومفردات لمناقشة أمور إيجابية.

 

محاولتك للفوز دائماً بالنقاش

حاول عند تحدّثك مع الأشخاص الذين لا تعرفهم جيداً، أو الأشخاص من بلدان وخلفيات مختلفة ألا يتحول النقاش إلى مجادلة. ويعدّ أمر وجود بعض نقاط الاختلاف بين البشر شيئاً طبيعياً، لكن عندما يظهر هذا الفارق، من الأفضل أن تتفهم وجهة نظر الشخص الآخر بدلاً من محاولتك "الفوز" بالجدال.

 

السيطرة على مواضيع النقاش

يقال أنّ الممثل الرائع هو من يسمح لبقية الممثلين بأن يكونوا رائعين أيضاً. وينطبق الأمر تماماً على المتحدّث باللغة الإنجليزية، فقم بسؤال الأسئلة التي تسمح للآخرين أن يكونوا إيجابيين وواثقين. ودع لهم فرصة التحدّث والتعبير دون مقاطعتهم. فهذه الطاقة الإيجابية ستشعر بها أنت أيضاً!

 

الخوف من تعلّم شيء جديد

يوجد أكثر من سبعة مليارات شخص على هذا الكوكب، ولا أحد منهم يشبهك تماما! ولتحصل على أعظم تجربة تعليمية، عليك الاختلاط والتفاعل مع الأشخاص المختلفين كثيراً عنك، احتضن هذه الاختلافات، واسمح للآخرين بمشاركتك منظورهم الخاص. لكن تذكّر أننا جميعاً بشر ونتشارك بالكثير من الأشياء فيما بيننا، فأنت والأشخاص الذين تتحادثون جميعكم ترغبون بتعلّم اللغة الإنجليزية!

 

احتكار المحادثة

مرّ جميعنا بتلك المحادثات التي يسيطر فيه شخصٌ واحد على المحادثة، لنصل إلى لحظةٍ معينة نريد فيها فقط إنهاء المحادثة. فالمحادثة اللطيفة تتطلب مشاركة من كلا الجانبين، والاستماع الفعّال هو من أهم الأمور التي عليك مراعاتها. فلا تتوقف عن مشاركة آرائك ومشاعرك، لكن بنفس الوقت لا تكن ذلك الشخص الذي يسيطر على المحادثة ويقضي على متعتها.

 

التركيز على المواضيع السطحية

"الطقس اليوم جميل"، "الشارع مزدحم"، أو غيرها من العبارات التي نستخدمها في محادثتنا، هي عبارات جميلة تساعدنا على بدء الحديث بلباقة. لكن عند الخوض في محادثةٍ أو حوارٍ طويل مع أحد الأشخاص فمن غير الممكن أن نجعل الطقس أو الزحمة المرورية محور حديثنا.

يحب الناس التفكير والمشاركة؛ وسؤالك لهم عن أشياءٍ تتطلب التفكير والإدلاء بآرائهم سيعمّق هذه المحادثة ويقوي العلاقة بينك وبينهم.

 

ضع هذه النصائح في ذهنك عندما ترغب بالتحدث مع زملائك في معهد اللغة الإنجليزية، فهم ينتمون إلى كافة أنحاء العالم وهدفهم تماماً مثل هدفك؛ إتقان اللغة الإنجليزية.

يمكنك أيضا قراءة المزيد من الدروس والمقالات المفيدة لتعلم اللغة الإنجليزية من هنا.

حظاً طيباً ومحادثاتٍ مثمرة.

 

شارك المقال
فيسبوك تويتر جوجل+ بينتريست إيميل
مقالات ذات صلة