الحياة في كابلان: تجربة عمر في معهد كابلان لندن - كوفنت جاردن

سيُخبرنا اليوم عُمر، وهو طالب يبلغ من العمر 21 عاماً، عن تجربته في معهد كابلان الدولي في لندن - كوفنت غاردن، وسيخبرنا أيضاً عما يحبّ وعن أشيائه المفضلة المتعلقة بهذا المعهد.

لماذا اتخذت قرار دراسة اللغة الإنجليزية؟

قررت دراسة اللغة الإنجليزية لأني بحاجة إليها من أجل العمل. يتحدّث أغلب الناس في شركتي اللغة الإنجليزية، وتعلُّمي للغة سيجعل من عملية تواصلي معهم أكثر سهولة.

كيف كانت تجربتك في كابلان، بالمقارنةً مع توقعاتك الشخصية؟

كان وقتي في كابلان أفضل مما توقعته بكثير. لم أتوقع أني سأكوّن هذا الكم الجيّد من الأصدقاء، لكن الناس هنا جميعهم لطفاء وطيبين، ولقد كوّنت لحدّ الآن تقريباً 15 صديقاً جديداً.

ما هو جزئك المفضل حول الدراسة هنا؟

أفضل جزء في الدراسة هنا في كابلان أن الأمور دوماً مثيرة للاهتمام، أتعلّم في كل يوم شيء جديد.

ما هي مخططاتك بعد الانتهاء من الدراسة في كابلان؟

بعد انتهائي من دروتي الدراسية لتعلّم اللغة الإنجليزية، أخطط أن أقوم بدورة اللغة الإنجليزية الخاصة بإدارة الأعمال هنا أيضاً في كابلان.

هل كنت متوتراً قبل وصولك إلى هنا؟

لا، كنت متحمساً كثيراً حول فكرة القدوم إلى لندن.

ما هو أفضل جزء فيما يتعلق بالمعهد؟

الأساتذة صغيرو العمر ويعلمون تماماً كيف يبقون الطلّاب دوماً في حالة اهتمام حول ما يدور في الدروس، وبسببهم استمتع كثيراً اثناء ممارستي ومشاركتي في الصفوف الدراسية. أيضاً تجري الأمور بسرعة هنا، تساعدك الامتحانات على اختبار قدراتك وبذلك سيعلمون ما إذا كنت قد تحسّنت كثيراً من أجل نقلك بطريقة سريعة إلى مرحلة متقدّمة.

ما هو أكثر ما تحبهحول الحياة في لندن؟

أحبّ كثيراً منطقة كينغز كروس الشهيرة، هناك الكثير من الحدائق والأمور التي يمكن مشاهدتها أو حتى فعلها، مثل زيارة المتاحف.

كيف ستساعد تجربتك في معاهد كابلان الدولية أهدافك المستقبلية؟

ستساعدني في تحسين قدراتي على التواصل مع زملائي، وآمل أن تساعدني أيضاً للتقدّم في حياتي المهنيّة.

لمزيد من مقابلات الطلّاب، توجّه إلى قسم الحياة في كابلان وتعرّف على الكثير من التجارب الرائعة التي حصلت هنا .. في معاهد كابلان الدولية.

شارك المقال
فيسبوك تويتر جوجل+ بينتريست إيميل