خمسة من أفضل معالم لندن التاريخيّة

لندن هي محور تاريخيّ عريق، ومركز للثقافة العامرة، لذلك عندما يصل الزوّار إلى المدينة فإنّهم يتوقون إلى رؤية شوارعها المرصوفة التي تشي بأسرار السنين المنصرمة والعهود التي اندثرت وما تبقى منها غير رسمها..

وفيما يأتي قائمة بأهمّ معالم لندن التاريخيّة حسب تصنيف المؤسّسات التاريخيّة والسياحيّة:

1- برج لندن Tower of London

وهو أحد أماكن جذب العامّة بلا جدال، ويعود تاريخ هذا البرج العظيم إلى أيّام وليام الفاتح وريتشارد قلب الأسد. شهد هذا البرج سيطرة العديد من الملوك وخضع للعديد من القوانين. وقد تركت السنون آثارها عليه وتغيرت بعض أجزائه تغيّرًا جذريًّا، كما حصل لقلعته ولحديقة الحيوانات فيه ولسجنه أيضًا.

وإنّ نظرة متفحّصة إلى هذا الصرح الشامخ لتعطينا العبرة من التاريخ الداميّ لأولئك الملوك الذي سيطروا على لندن والذين غالبًا ما حكموها بقبضة من حديد ونشروا دماء أعدائهم على أرضها.

غير أنّه من الجدير بالذكر أنّ برج لندن ليس رمزًا تاريخيًّا للقوّة والبطش والدم فحسب، إذ هو مرتع للجمال أيضًا، إذ توجد فيه من مجوهرات ملكيّة بالغة الندرة والنفاسة، فمعظم كنوز الرموز الملكيّة توجد فيه، وهذا من المفارقات العظيمة في هذا المكان العظيم.

2- جسر البرج Tower Bridge

وهذا عمل صناعيّ إبداعيّ فذّ، صنع ممّا يزيد على 11،000 طن من الفولاذ. أمّا تاريخه فيعود إلى نحو 128 عام، إذ بُني ليكون حلًّا لازدحام الطريق. وقد دُشِّن هذا المعلَم المعماريّ المتألّق في اليوبيل الفضيّ لتتويج الملكة ليكون بمثابة هدية للندن وشعبها في هذه المناسبة الخاصّة.

إذا كنت من عشّاق لندن والراغبين في المشي فوق هذا الجسر التاريخيّ الرائع فيمكنك الآن أن تستمتع بالمنظر الرائع من فوق نهر التايمز، هذا فضلًا عن الاستمتاع بسحر الماضي وألقه.

3- كنيسة ويستمنيستر  Westminster Abbey

وتعدّ هذه الكنيسة واحدة من أكثر أبنية لندن المثيرة للإعجاب. أمّا مكمن الروعة فيها فليس لأنّها كنيسة قوطيّة قديمة فحسب، ولكن لأنّها إرث عالميّ يمتدّ تاريخه إلى مئات السنين. ولأنّها إحدى أهم كنائس المدينة فقد استضافت العديد من الأحداث العالميّة كالأعراس الملكيّة ومراسم استقبال ذوي السلطة والشأن.

اشتهرت هذه الكنيسة منذ أكثر من 1000 عام بأنّها دار للعبادة وممارسة الشعائر الدينيّة. ويعتقد بعض المؤرّخين أنّ تاريخها ربّما يعود إلى عام 785م إذ يحكي التاريخ عن كنيسة كانت على نهر التايمز، يُعتقَد أنّها هذه الكنيسة.

أمّا الآن فالكنيسة مكان لقبور بعض مشاهير بريطانيا من شعراء وعلماء وسياسيّين بالإضافة إلى أفراد العائلة المالكة.

4- قلعة ويندسور Windsor Castle

تعدّ هذه القلعة مقرّ الإقامة المفضّل للملكة في العطل الأسبوعيّة. وتمتاز بأنّها أقدم وأكبر القلاع المأهولة في العالم. وغالبًا ما يعشق زواّر لندن والسائحون زيارة هذا القصر الأثريّ الرائع الذي تعاقب على حكمه جمّ غفير من الملوك والملكات. وتأثّر أيّما تأثّر بالحريق الكبير الذي أصاب لندن ثمّ أعيد ترميمه وإصلاح ما خرب منه فيما بعد.

إذا زرت هذا القصر فيمكنك أن ترى لوحات وصورًا لملوك تعاقبوا عليه وجعلوه مسكنًا لهم في يوم من الأيّام.

5- قصر هامبتون Hampton Court Palace

يرتبط اسم هذا القصر باسم الملك هنري الثامن الذي كان أحد الملوك البارزين الذين حكموا بسلطة مطلقة. وقصر هامبتون من أكثر قصور العالم المثيرة للإعجاب، وربّما كان محطّ أنظار الجميع ولا سيّما في مطبخه الكبير الذي يتحدّث عنه القاصي والداني في لندن، إذ كان مطبخ هنري مزوّدًا بما يمكّن من طبخ طعام يكفي 600 ضيف مرتين على الأقلّ في اليوم لذا فبإمكانك أن تتخيّل حجم هذا المطبخ الأسطوريّ!! وليس المطبخ ما يميّز القصر من غيره من القصور، ولكن أيضًا تلك المتاهة بين الأشجار والشجيرات المقلّمة والتي تمتد على أرض عرضها 60 فدّانًا من الحدائق المتضمّنة على الكروم.

كانت تلك نبذة موجزة عن أهمّ معالم لندن التاريخيّة يمكن أن تزورها ، فإذا كنت قد زرت سابقًا إحداها أو زرت معلمًا لم يُذكَر هنا فنتمنى أن تراسلنا وتفيدنا بتجربتك. كما يمكنك أن تعرف أكثر عن لندن من خلال قراءة مقال كيف تقضي يوماً مثالياً في لندن.

شارك المقال
فيسبوك تويتر جوجل+ بينتريست إيميل